صحة

الحية: على جميع الأطراف التقاط رسالة مظاهرات اليوم والإسراع بتنفيذ الوعود

أكّد نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة خليل الحية مساء الجمعة استمرار الجهود لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، مشدّدًا على استمرار مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها.

وأوضح الحية أثناء مشاركته في فعاليات جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترمب" ضمن مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي مدينة غزة أن هناك جهودًا مستمرة من أطراف متعددة، في مقدّمتها الأمم المتحدة لرفع الحصار عن القطاع.

وأضاف "نطالب الأطراف بالاستعجال في تطبيق ما وعدوا به قبل أن يواصل شعبنا فعله الذي سينزع به كل حقوقه".

وتابع القيادي في حماس "شعبنا لم يمل ولم يتعب وعلى جميع الأطراف- وفي مقدمتهم الاحتلال- أن يلتقطوا رسالته اليوم ويسارعوا لرفع الحصار وإنهاء معاناة شعبنا".

وشدّد الحية على استمرار تنظيم مسيرات العودة وكسر الحصار في المناطق الشرقية لمحافظات القطاع "حتى تحقيق أهدافها".

ومنذ أسابيع تسعى أطراف دولية- أبرزها الأمم المتحدة ومصر- لعقد اتفاق لتثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال الإسرائيلي في غزة، يتمّ بموجبه رفع الحصار الخانق المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عامًا.

وتصطدم الجهود برفض السلطة الفلسطينية وحركة "فتح"، إذ يُصرّون على إنهاء الانقسام وتمكين الحكومة في غزة قبل تثبيت وقف إطلاق النار، بالإضافة إلى ترؤس منظمة التحرير المباحثات.

وشهدت المناطق الشرقية للقطاع اليوم مشاركة حاشدة من المواطنين في الجمعة الـ24 ضمن مسيرة العودة وكسر الحصار.

وتمكّن متظاهرون من حرق برج اتصالات داخل موقع عسكري إسرائيلي شرق رفح بواسطة إطار مطاطي تم توجيهه بواسطة طائرة ورقية حارقة، كما اقتحم متظاهرون ثكنة عسكرية لقناصة الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع، وخرّبوا محتوياتها.

وأعلنت وزارة الصحة مساء اليوم عن استشهاد فتى وإصابة 395 مواطنًا بالرصاص والاختناق؛ جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي متظاهرين سلميين شاركوا في مسيرة العودة شرقي القطاع.

وأفادت الوزارة بأن الشهيد هو الفتى بلال مصطفى خفاجة (17 عامًا)، وأُصيب برصاصة في صدره أطلقها قناص إسرائيلي عليه شرقي رفح جنوبي قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى